34 ألف شجرة مثمرة يهديها الشعب الأردني لفلسطين عبر حملة "ازرع صمودك" | العربية لحماية الطبيعة
Image

العربية لحماية الطبيعة| عمّان

4 كانون الثاني/ يناير 2023

 

نجاح كبير حققته حملة "ازرع صمودك" أحد حملات العربية لحماية الطبيعة المخصصة للزراعة في فلسطين ضمن برنامج "المليون شجرة". وتمكنت الحملة في يومها المفتوح من جمع مبلغ تجاوز 170,000 دينار أردني ستزرع 34,000 شجرة مثمرة في قرى محيط القدس وفي قطاع غزة، بمساحة تصل إلى 850 دونم، تمثل أراضٍ مهددة بالمصادرة إذا لم تتم زراعتها، وأراضٍ تعرضت للقصف والتجريف في قطاع غزة إضافة لمناطق "المحررات" بعد الانسحاب الصهيوني من القطاع عام 2005.

وجاء التفاعل الكبير مع الحملة التي بُثت عبر أثير إذاعة حسنى الأردنية، من كافة شرائح المجتمع وطلاب المدارس والجامعات الأردنية، الذين تنادوا لدعم الحملة بشكل طوعي، ومنهم من حضر بشكل شخصي للتبرع.

ويأتي إطلاق الموسم الجديد من الحملة بعد نجاحها خلال المواسم الأربعة وتمكنها من دعم 1,481 مزارع فلسطينيي يعيلون 9,128 فرداً، وحمت 4,316 دونماً مهددة بالمصادرة بعد زراعتها بحوالي 105،517 شجرة مثمرة متنوعة، وحفر 24 بئر مياه تجميعي.

من ناحيتها، قالت رئيسة الهيئة الإدارية للعربية لحماية الطبيعة م. رزان زعيتر "إن الحملة تأتي ضمن مشروعنا لمقاومة الاحتلال الصهيوني، وهي مقاومة مشروعة ومستمرة، وهي واجب وحق، وما نجاحات حملة "ازرع صمودك" وحملات العربية لحماية الطبيعة الأخرى إلا مراكمة للجهود، واسناد لشعبنا الفلسطيني المرابط، ورفض للانصياع لسياسات الأمر الواقع التي يحاول الاحتلال فرضها منذ احتلال أرضنا العربية الفلسطينية".

وأضافت "مستمرون في مقاومتنا الخضراء، بدعم الأصدقاء من كل أصقاع الوطن العربي، وخارجه، وهذه الحرب الوجودية بيننا تحتاج لتضافر جهودنا جميعاً، ونأمل قريباً أن نتمكن من إنهاء زراعة المليون الثالث في فلسطين، والبدء بالمليون الرابع".

يذكر أن الحملة مستمرة في جمع التبرعات عبر طرق دفع متعددة.