الصورة

اجتمعت الهيئة الإدارية للتحالف العالمي للسيادة على الغذاء (PCFS)، الأحد (19 نيسان\ابريل 2020)، لمناقشة آخر المستجدات حول جائحة كورونا، وبحث مسوّدة بيان التحالف في هذا الإطار.

وجرى في الاجتماع الذي ترأسته رزان زعيتر، رئيس الشبكة العربية للسيادة على الغذاء، الاتفاق على تسعة مطالب أساسية تضمنت أهمية تأمين حق الغذاء للجميع، وضرورة إعطاء الأولوية للإنتاج الغذائي المحلي وتشجيعه، كما طالب التحالف العالمَ بالاعتراف بأهمية منتجي الغذاء والعاملين في هذا المجال، ودعمهم للوصول للمدخلات الزراعية.

وطالب المجتمعون بتوفير الدعم اللازم لانتعاش الأسواق المحلية وتذليل السبل أمام صغار المنتجين من أجل الوصول إلى هذه الأسواق، كما أوصى الاجتماع بضرورة تعزيز الاحتياطيات الغذائية الوطنية، وإعادة تخصيص أو توزيع الأراضي لإنتاج الغذاء، وحول المعونات الغذائية، حذر التحالف من تسييسها، ونادى برفع العقوبات الدولية وإنهاء الاحتلال، وإيقاف الاعتداءات العسكرية البينية.

إلى ذلك، ناقشت الهيئة التحضيرات للمؤتمر العالمي حول أنظمة الغذاء، والذي سيعقد العام المقبل 2021، كما جرى الاتفاق على عقد اجتماع الكتروني "ويبينار" في أيار المقبل لمتابعة الأعمال والمستجدات حول وباء كورونا وأبعاده في أقاليم العالم المختلفة.

وحضر الاجتماع كل من السادة (رزان زعيتر، سيلفيا ملاري، وجولي سميث، وحكيم بالرين، واليكس باريوس، وجريشوم كباسو، ورودا غوتا).

وكانت العربية لحماية الطبيعة قد وقعت على بيان مطلبي أواخر شهر آذار\مارس الماضي، تبناه التحالف العالمي للسيادة على الغذاء بمشاركة أكثر من 100 منظمة عاملة في مجال الدفاع عن حقوق المزارعين في العالم، من أجل رفع مظلمة صغار المزارعين في ظل انتشار فيروس كورونا.

ورفع البيان آنذاك طلبات عاجلة للشعوب الريفية والعاملين بالزراعة في العالم بصفتهم خط الدفاع الأول في دعم أمننا الغذائي، لا سيما أن كثيراً منهم لا يمتلك أرضاً ويفتقر إلى الموارد وهم الأكثر فقراً وجوعاً، حيث يعمل الملايين من صغار المزارعين على توفير الأصناف الأساسية من الغذاء، على الرغم من تفشي وباء كورونا.