برنامج زراعة المليون شجرة

لماذا زراعة المليون شجرة؟

على مدى أكثر من سبعين عاماً، عملت قوات الاحتلال الإسرائيلية على اقتلاع الملايين من أشجار الزيتون والأشجار المثمرة من المزارع الفلسطينية وحرقها وسرقتها، ضمن حملة ممنهجة لتهجير الفلسطينيين من أراضيهم وحرمانهم من مصدر رزقهم؛ من أجل ذلك جرى إطلاق حملة زراعة المليون شجرة في الأراضي الفلسطينية عام 2001 وحملت شعار "يقلعون شجرة.. نزرع عشرة".

وتبرز أهمية البرنامج في ظل تعمد الكيان الإسرائيلي مصادرة الأراضي غير المستثمرة زراعياً، فضلاً عن استهدافه للأراضي بشكل عام، إضافة إلى ارتفاع معدلات انعدام الأمن الغذائي والبطالة في فلسطين، وضعف إسهام رأس المال العربي والإسلامي في التمويل البيئي والزراعي، مع الإشارة إلى حاجة المزارعين الماسة لتنمية قدراتهم التقنية لاستدامة عملهم والاستجابة للسوق المحلي والخارجي.

يقدر عدد الأشجار التي اقتلعتها القوات الإسرائيلية بحسب تقرير وزارة الزراعة الفلسطينية في الفترة ما بين 2000- 2012 ما يزيد عن 3 مليون شجرة معظمها من أشجار الزيتون والحمضيات.

2014 - الآن | جاري إنجاز المليون الثالث
2008 - 2014 | إنجاز المليون الثاني
2001 - 2008 | إنجاز المليون الأول

MTC_infograph_2019_new Ar.png

ساهمت مشاريعنا ضمن برنامج المليون شجرة في فلسطين للأعوام 2000-2019 في تلبية احتياجات نحو 26,466 مزارعاً يعيلون أسراً يقدّر مجموع عدد أفرادها 207,709 فرداً.

2.5-million-Tree-APN_1.png

**انفو (يستعرض مقارنة بين عدد الشجر الذي قطعه الاحتلال والذي زرعته"العربية") 

تنفيذ برنامج زراعة المليون شجرة في فلسطين:

تقوم العربية لحماية الطبيعة بالتعاون مع عدد من منظمات المجتمع المدني داخل فلسطين بالمساهمة في زراعة الأشجار في الأراضي الفلسطينية بدلاً من الأشجار التي قامت القوات الإسرائيلية باقتلاعها أو الأراضي التي تم جرفها، وكذلك العمل على إعادة تأهيلها من جديد؛ وذلك لمساعدة المزارعين الفلسطينيين في المحافظة على أراضيهم وتعزيز صمودهم، وتوفير سبل العيش لهم و لعائلاتهم.

أهداف البرنامج:

  • حماية الأراضي من المصادرة.
  • تعزيز الأمن الغذائي للعائلات، والمساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي ببعض المحاصيل.
  • توفير فرص عمل ومصادر دخل إضافية لعائلات المزارعين.
  • توفير مصدر مائي إضافي ورفع كفاءة استخدام المياه.
  • وقف التدهور البيئي الناجم عن اقتلاع الأشجار.
  • توعية الأطراف إقليمياً وعالمياً حول أهمية دعم وحماية الزراعة في فلسطين.
  • التأثير على السياسات الإقليمية والدولية بما يخدم الزراعة والأمن الغذائي في فلسطين.
     

المواقع المستهدفة:

  • يتم اختيار مواقع الزراعة وفق المعايير التالية:
  • الأراضي المهددة بالمصادرة.
  • المواقع التي يتم تدميرها سواء باقتلاع الأشجار أو جرف الأراضي.
  • الأراضي التي تضررت من جدار الفصل العنصري أو توسع المستوطنات الإسرائيلية أو الطرق الالتفافية
  • المواقع التي تعاني من شحّ الموارد المائية
  • المواقع المهمشة من قبل المؤسسات المانحة.

الفئات المستهدفة:

  • الأسر التي فقد معيلها عمله، أو ذوات الدخل المتدني
  • الأسر المتضررة من إجراءات الاحتلال الصهيوني
  • الأسر التي تعيلها النساء
  • الأسر التي تضم افراداً من ذوي الإعاقات
  • الأسر التي تضم طلبة جامعات
mtc_infograph2_2019_new-Ar_0.png

شركاء العربية لحماية الطبيعة في فلسطين:

  • جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية)
  • اتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينيين
  • جمعية النهضة الريفية لمنطقة شمال غرب القدس
  • جمعية مزارعي بيت لحم
  • مجالس البلديات الفلسطينية
  • جمعية سلفيت للتنمية
  • مركز حنظلة الثقافي
  • جمعية الأهالي
  • جمعية الحاكورة
  • جمعية المزارعين الفلسطينيين في محافظة الوسطى - قطاع غزة
  • منتدى غزة للزراعة الحضرية وشبه الحضرية
  • وزارة الزراعة الفلسطينية
     

تمويل البرنامج:

  • تقوم العربية لحماية الطبيعة بالحصول على تمويل برنامج زراعة المليون شجرة بطرق مختلفة منها:
  • استقطاب أفراد ومنظمات المجتمع المدني العربي والمؤسسات ذات الصلة للمساهمة في تمويل زراعة الأشجار.
  • مشاركة فئات من القطاع الخاص تملك الشعور بالمسؤولية تجاه القضايا الوطنية والاجتماعية.
  • تنظيم فعاليات دورية لجمع التبرعات والمشاركة ببيع المنتوجات اليدوية في المعارض والأسواق المختلفة.
28.JPG

(طالع المستجدات)

زراعة المليون شجرة الثالث