زعيتر: ثمة عبث بملف التمويل الأجنبي وعلى الجمعيات في غزة المبادرة وعدم انتظار التمويل | العربية لحماية الطبيعة
الصورة

استضاف منتدى غزة للزراعة الحضرية م. رزان زعيتر، المنسق العام للعربية لحماية الطبيعة ورئيس الشبكة العربية للسيادة على الغذاء (12 أيار\مايو 2020)، للحديث عن آليات تطوير المبادرات الزراعية المناسبة لتحقيق إنتاج غذائي مستدام، والبحث في الطرق التقليدية وغير التقليدية من أجل تفعيل الأفكار المجتمعية الخلّاقة في ظل ضعف الموارد.

وقالت زعيتر خلال اللقاء الذي جرى عبر برنامج "زووم" وجمع عدداً من الباحثين والناشطين في غزة، إن الانتظار هو أسوء خيار يمكن أن تتخذه الجمعيات الزراعية في القطاع، في ظل الحديث عن تراجع التمويل اللازم لتنفيذ المشاريع الزراعية.

واقترحت زعيتر -بدلاً من ذلك- البدء في تقديم المبادرات المحلية وتفعيلها على نحو متقن، مشيرة إلى أنه وفي هذه الحالة سيقوم أصحاب التمويل بالسعي وراء هذه المبادرات من أجل المشاركة فيها وحجز حصة من رصيد نجاحها وإنجازها.

وأكدت رئيسة الشبكة العربية للسيادة على الغذاء على ضرورة بلورة رسالة جماعية تُرفع إلى الجهات الممولة، وتحمل احتجاجاً على انحسار التمويل وحصره في مشاريع لا تنعكس بفائدة حقيقية على المجتمع في القطاع، مشددة على أهمية توقيعها باسم الجمعيات الغزية ومن المنابر المحلية والإقليمية ذات العلاقة.

أخيراً، بينت زعيتر أن ثمة إجماعاً على مظلومية قطاع غزة، الأمر الذي يفرض واجب التعاطف والإسناد من الجميع، منوهة إلى ضرورة كشف العبث الحاصل بملف التمويل الأجنبي، حيث يجري تمويل مشاريع تحت عنواين مناصرة لأهالي غزة، لكن الأموال تعود في كثير من الأحيان للمنفذين الأجانب للمشاريع في طريق غير مشروع للتكسب والارتزاق، فيما تبقى المشاريع كواجهات شكلية لا تترك أي أثر إيجابي على أهالي القطاع.