الصورة
العربية لحماية الطبيعة وبنك الأردن يدعمان الأمن الغذائي في ديرعلا -الأردن

نفذت العربية لحماية الطبيعة، وضمن برنامج القافلة الخضراء، نشاطاً لزراعة 250 شجرة من نوع الليمون الشهري في منطقة أبو عبيدة – دير علا، بتمويل من بنك الأردن، حيث شهد النشاط مشاركة ما يزيد عن 50 متطوعاً ومتطوعةً، بالتعاون مع مبادرة "غيّر" وموظفي بنك الأردن والسكان المحليين وذلك في 2 نيسان 2016.

هدفت الفعالية إلى تعزيز الأمن الغذائي للأسر الفقيرة في منطقة ديرعلا. فالبرغم من كون منطقة الأغوار من أكثر مناطق العالم حيوية وإنتاجا للمحاصيل الزراعية المتنوعة على مختلف فصول السنة، إلا أن المنطقة بحاجة إلى المزيد من الاستثمارات في قطاع الزراعة والثروة الحيوانية. بدوره شكر همام المفتي ، عضو الهيئة الإدارية في العربية لحماية الطبيعة، مدير بنك الاردن الأستاذ شاكر فاخوري، على مشاركتهم السخية، وذكر بأن برنامج القافلة الخضراء ينتقل من منطقة إلى أخرى للمساهمة في تخضير الأردن، خاصة في المناطق المهمشة، ويهدف إلى دعم الأمن الغذائي عن طريق زراعة الأشجار المثمرة، حيث استطاعت العربية إتمام زراعة ما يزيد عن 50 ألف شجرة متنوعة في العديد من المناطق والمحافظات في الأردن.   هذا ويذكر أن دعم بنك الأردن لهذا البرنامج يأتي ضمن برامج المسؤولية المجتمعية التي ينفذها البنك بهدف تشجيع الشباب على الانخراط بالقضايا البيئية ونشر الوعي بأهمية زيادة الرقعة الخضراء ومكافحة التصحر في الأردن.