الصورة

بادرت العربية لحماية الطبيعة بالتعاون مع جمعية مزارعي محافظة بيت لحم، الاثنين (2 آذار\مارس 2020) إلى زراعة 200 شجرة عنب في أرض المزارع محمد إبراهيم صلاح في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، بعد أيام من إقدام المستوطنين على اقتلاعها.

وبيّن ممثل "العربية" إبراهيم مناصرة أن المبادرة تأتي ضمن برنامج المليون شجرة الثالث، وتأكيداً على مسؤولية "العربية" بالوقوف إلى جانب المزارعين المستوطنين تثبيتاً لصمودهم في أراضيهم أمام انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحقهم.

وتعرضت أرض المزارع صلاح المحاصرة بمستوطنات "إفرات" و"دانيال" و"إليعازر" المقامة على أراضي بيت لحم الجنوبية للاعتداء من قبل المستوطنين الذين أقدموا على اقتلاع الأشجار المزروعة في أرضه، في محاولة للاستيلاء عليها.

بدوره، شكر المزارع محمد صلاح العربية لحماية الطبيعة وجمعية مزارعي محافظة بيت لحم على المبادرة التي نفذوها كما شكر المتطوعين الذين شاركوا في زراعة الأشجار.