الصورة
جبهة العمل الإسلامي تستضيف العربية حول مقاومة التطبيع

دعيتُ مديرة العربية مريم الجعجع و عضو الأردن تقاطع نسرين الحاج أحمد  في ٢٠/١/٢٠١٨  للتحدث في الملتقى الثاني لمقاومة التطبيع الذي اقامه القطاع النسائي لحزب جبهة العمل الإسلامي و استلمتا تكريما بعدها من أمين عام الحزب.

وتحدثت الجعجع حول أهمية مقاومة التطبيع في المجال الزراعي، مشيرة إلى تراجع استيراد الخضار والفواكه من الكيان الصهيوني من 5957 طن في عام 2013، لتبلغ 196 طن عام 2017، نتيجة الوعي الشعبي بأهمية المقاطعة الاقتصادية للاحتلال ونجاح نشطاء مقاومة التطبيع في استصدار قوانين تلزم التجار ببيان جهة المنشأ للخضار والفواكه للمستهلك وفرض عقوبات على من لا يلتزم بذلك. 

كما أشارت جعجع إلى وجود عمليات تلاعب فما يخص بيان بلد المنشأ عبر اللجوء لوضع عبارة " منتج في الضفة الغربية، بدلا من المستوطنات للالتفاف على قرار منع الاستيراد من المستوطنات، مشيرة إلى ضرورة تقديم شكاوى لوزارة الصناعة بحق التجار غير الملتزمين ببيان بلد المنشأ.

وركزت الجعجع على أهمية دعم المنتج المحلي.