"العربية" تستعد لتقديم دراسة حول الأرض والصراع في المنطقة | العربية لحماية الطبيعة
الصورة

قدمت العربية لحماية الطبيعة ثلاثة عروض أمام الحاضرين في مؤتمر "التخطيط من أجل المبادرة العربية للأراضي" الذي يقيمه برنامج الأمم المتحدة للموطن الطبيعي (UN-HABITAT) إلى جانب المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء في العاصمة المصرية القاهرة (2-6 شباط\فبراير 2019).

وتناولت العروض الثلاثة عمل "العربية" كمنظمة، وخطة عملها، بالإضافة إلى إضاءات عن الدراسة التي ستقوم "العربية" بإعدادها، حيث وقعت "العربية" في وقت سابق على شراكة مع (UN-HABITAT)؛ من أجل العمل على دراسة حول الأرض والصراع في المنطقة العربية، ضمن تسع دراسات سيقوم فيها برنامج الأمم المتحدة تعالج موضوعات مختلفة.

واجتهدت "العربية" بحسب مديرتها مريم الجعجع على مدى السنوات في تضمين مسألة (الأرض والصراع في المنطقة العربية) لدى الكثير من المنابر الدولية، الأمر الذي جعله عنواناً للمؤتمرات النقاشية، وأضافت الجعجع أن النزاع حول "الأرض" ومحاولات السيطرة عليها يسبب غالباً نشوب الحروب والصراعات في المنطقة، وللعمل على حل هذه الصراعات تقول الجعجع إنه لا بد من معالجة الأسباب الجذرية لها، متطلعة إلى نقل وجهة نظر الشعوب المتأثرة والمتضررة في الدول التي تشهد نزاعات.

وشددت رزان زعيتر، رئيسة الشبكة العربية للسيادة على الغذاء على ضرورة أن يجري تطبيق التوصيات التي تخرج عن هذه الدراسات على أرض الواقع لا أن تبقى حبيسة الأدراج في مكاتب الأمم المتحدة، مضيفة أن "العربية" و"الشبكة" ستبذلان جهداً في دفع الأطراف المختلفة لاعتماد الدراسات ونقل نتائجها إلى حيز التنفيذ.

وتتطلع "العربية" من خلال شراكتها مع (UN-HABITAT) إلى تحليل العلاقة بين الأرض والصراعات في المنطقة العربية، وتقديم الدلائل على المستوى المحلي والإقليمي حول هذا الموضوع، أملاً بالخروج بدراسات وخلاصات وتوصيات تساعد في حل النزاعات والحروب، والوقاية من حدوثها أساساً.

كما ستقوم "العربية" إلى جانب الشبكة العربية للسيادة على الغذاء بتنظيم اجتماعات للخبراء ذوي العلاقة، وإجراء مقابلات مع جهات مختلفة معنية بالموضوع، مع السعي إلى توسيع شبكة العاملين في هذا الإطار.