العربية تزرع 7000 شجرة في بلدة دير استيا | العربية لحماية الطبيعة
الصورة

قامت العربية خلال شهري كانون ثاني وشباط، وبالتعاون مع جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية)، بتنفيذ مشروع زراعة 7000 وذلك ضمن مشروع "زراعة أشتال في بلدة استيا في محافظة سلفيت" في الضفة الغربية والذي تبلغ قيمته 20 ألف دولار.

جاء ذلك ضمن برنامج زراعة المليون شجرة الثاني الذي تنفذه العربية لحماية الطبيعة بالتعاون مع شركائها في غزة والضفة الغربية، والذي يهدف الى توفير منفعة إقتصادية للعديد من المزراعين من
خلال زراعة أشجار مثمرة مثل الزيتون والنخيل والفاكهة وغيرها، وتحسين دخل المزارعين الفلسطينيين في هذه المنطقة، بالإضافة الى تعزيز صمود المزارعين الفلسطينيين ومساعدتهم على التمسك
بأرضهم خاصة في الأراضي المهددة بالمصادرة من قبل الإسرائيليين. ويستهدف المشروع الأسر التي تمتلك أراضي زراعية قابلة للزراعة مع إعطاء الأولوية للأراضي المهدده بالمصادرة من قبل الإسرائيليين،
كما يستهدف الأسر ذات الدخل المتدني خاصة التي فقد معيلها عمله وأصبح عاطلاً عن العمل.

أما عن بلدة دير استيا فهي تقع إلى الشمال من محافظة سلفيت ويبلغ عدد سكانها ما يقارب الـ 4500 نسمة، وتعاني القرية من إنتشار مجموعة من المستوطنات الاسرائيلية التي تستمر بالتوسع
سنوياً على حساب أراضي المزارعين، وآخر هذه المحاولات العمل على مصادرة ما تبقى من أراضي وادي قانا، الذي يعتبر من أجمل مناطق محافظة سلفيت لإنتشار الأشجار الحرجية ووجود مجموعة من ينابيع المياه، ونتيجة لذلك فقد توجه المزارعين إلى أراضيهم لزراعتها والعناية بها للمساهمة في حمايتها من المصادرة.