الصورة

أعلنت العربية لحماية الطبيعة تضامنها عن ووقوفها إلى جانب المزارعين الأردنيين، لا سيما مزارعي الأغوار المتضررين نتيجة العاصفة الجوية الأخيرة (12-13 آذار\مارس 2020)، كما بينت "العربية" أنها تدعم أي جهد رسمي ونقابي وشعبي من شأنه الانتصار للمزارع الأردني الحجر الأساس في أمننا الغذائي.

وقالت "العربية" إن الكارثة التي حلت بالمزارعين وأتت على مساحات واسعة من المزارع ينبغي أن تدفع الجميع لتقديم الجهد والعون من أجل تجاوزها، وأكدت على استعدادها للمشاركة في إعادة زراعة الأشجار المثمرة التي تأثرت بالعاصفة ضمن المعايير التي تنتهجها الجمعية في إعطاء الأولوية لصغار المزارعين.