الصورة
اتفاقيتان لزراعة حوالي 37 ألف شجرة مثمرة في الضفة الغربية وقطاع غزة

وقعت العربية لحماية الطبيعة اتفاقية في 18-2-2013 مع اتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينين تهدف إلى زراعة ما يقارب الى 16 ألف شجرة مثمرة في الضفة وقطاع غزة. على النحو الآتي:

5000 شجرة في طولكرم، سلفيت، قلقيلية،5000 شجرة في قطاع غزة، 6000 شجرة في القدس (بيت عنان، بيت سوريك...).

كما وقعت العربية ايضاً اتفاقية في 19/2/2013 مع مؤسسة الإغاثة الزراعية لزارعة حوالي 21 ألف شجرة في الضفة الغربية، منها 1000 شجرة في جامعة بيرزيت، و1000 شجرة داخل الخط الاخضر في الأراضي المحتلة عام 48.

ويأتي توقيع هاتين الاتفاقيتين في إطار برنامج زراعة المليون شجرة الثاني الذي تنفذه العربية لحماية الطبيعة بالتعاون مع شركائها في فلسطين، والذي يهدف الى مساندة المزارعين الفلسطينيين على التمسك بالأرض، وحماية الأراضي من المصادرة، وإيجاد مصادر دخل جديدة.ويستهدف المشروع المزارعين الذين يمتلكون أراضي زراعية قابلة للزراعة فنياً، مع إعطاء الأولوية للأراضي المهددة بالمصادرة، ويتم التركيز على الأسر ذات الدخل المتدني والأسر التي فقدت معيلها أو اصبح عاطلاً عن العمل، أو الأسر التي تعيلها نساء، بالإضافة إلى الأسر المتضررة من اجراءات الاحتلال الاسرائيلي.