المؤتمر السنوي السابع لمؤسسة القدس الدولية يدعو لحماية المقدسات | العربية لحماية الطبيعة
الصورة

انتخبت رئيسة العربية لحماية الطبيعة المهندسة رزان زعيتر كعضو مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية وذلك خلال المؤتمر السنوي السابع لمؤسسة القدس الدولية الذي انعقد في بيروت في الثالث
عشر من شباط.

و دعا المؤتمر حكومات الدول العربية والإسلامية للاجتماع فورا لدراسة المخاطر التي تواجه مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى. وناشد المؤتمر في توصياته الختامية الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة تحمل مسؤولياتها في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية بالمدينة, والعمل على وضع إستراتيجية لإنقاذ القدس ومنع تهويدها.
وقد قدمت المهندسة زعيتر مداخلة دعت فيها مؤسسة القدس لكي تتبنى المبادرة التي أعلنتها عدة منابر حول جعل القدس عاصمة الثقافة الأبدية للعالم العربي، وتوأمتها مع كل عاصمة ثقافة عربية
جديدة.

كما طالبت أن يتم تحويل شعار المؤتمر من «تثبيت لأهل القدس » الى «تحرير القدس ». كما رفضت زعيتر تخصيص كوتا للنساء في مجلس الأمناء قائلة «أن النساء قادرات على فرض أنفسهن في
المنابر العاملة لأجل القدس وغيرها.

وقد استنكر المؤتمر في بيانه الختامي الاعتداءات الصهيونية المتمادية التي تمعن في تهويد مدينة القدس من خلال الاستمرار في مصادرة الأراضي والبيوت وطرد أهلها وبناء المستوطنات وتغيير معالمها العربية والإسلامية والمسيحية .