مقتطفات من بيان المشاورة الإقليمية لمنظمات المجتمع المدني لمنطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا (طهران 2002 )


    مقتطفات من بيان المشاورة الإقليمية لمنظمات المجتمع المدني لمنطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا (طهران 2002 ):

 

·      نعبر عن قلقنا العميق وعدم رضانا إزاء الفشل الخطير للمجتمع الدولي والحكومات الوطنية في الوفاء بتعهداتهم وخططهم للقضاء على الجوع. إن تحدي الأمن الغذائي الذي يؤثر على أكثر من 800 مليون إنسان لم يحظ بالاهتمام من الحكومات الوطنية والمجتمع الدولي.

·     إننا نقول بحزم بأن المديونية العالية والحروب والاحتلال والنزاعات تهدد بصورة جدية قدرة الفقراء على ممارسة حقهم في تحقيق الأمن الغذائي. إننا نناشد المجتمع الدولي وجميع الأطراف المعنية في النزاعات بمعالجة هذه القضايا بالإرادة والتصميم السياسي، وبالكف عن دعم الأطراف المتحاربة كأسلوب لتحقيق مكاسب سياسية.

·     إننا ندين استخدام الغذاء كسلاح للقمع وأداة للضغط السياسي ونحن قلقون من جراء تدمير الأرض والبيئة الذي تقوم به القوة المحتلة في فلسطين باعتبار ذلك من أعمال الحرب، حيث تم في العام الماضي لوحده اقتلاع قرابة نصف مليون شجرة مثمرة يعود عمر بعضها للعهد القديم. إننا ندين هذه السياسة وندعو المجتمع الدولي بما ذلك الأمم المتحدة لوقف هذا التدمير الذي يمس معيشة الشعب الفلسطيني ويهدد التنوع الحيوي في هذا الجزء من العالم.

·      إننا نشير إلى أن العولمة وآليات منظمة التجارة العالمية تهدد السيادة الغذائية لشعوب الجنوب، ونؤكد على انه لا يمكن للتجارة ولا منظمة التجارة العالمية أن تحل مشكلة الجوع في العالم.