نحو سيادة الشعوب على الغذاء و الموارد الطبيعية

تسعى العربية لحماية الطبيعة لتعزيز قدرة الشعوب العربية على استدامة مواردها الطبيعية وتكريس سيادتها عليها وخاصة في المناطق التي تعاني من الحروب والاحتلالات.

2,154,983

أشجار زرعت

112,386

دونم

23,398

مزارعين

برنامج زراعة المليون شجرة الثالث

لماذا زراعة المليون شجرة؟

على مدى أكثر من ستين عاما، عملت قوات الإحتلال الإسرائيلية على اقتلاع الملايين من أشجار الزيتون والأشجار المثمرة من المزارع الفلسطينية، وذلك ضمن حملة ممنهجة لتهجير الفلسطينين من أراضيهم باللجوء لحرمانهم من مصدر رزقهم. بالإضافة لذلك أدى إنشاء وزحف المستوطنات اليهودية و بناء الجدار الفاصل لأضرار هائلة وجسيمة على الاقتصاد الزراعي في فلسطين حيث تم تدمير وجرف جزء كبير من الأراضي الزراعية. جرى إطلاق حملة زراعة المليون شجرة في أراض في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة  عام 2001 بالتعاون مع هيئات زراعية ومنظمات مجتمع مدني لدعم المزارع الفلسطيني وإعادة تأهيل الأراضي المتضررة. (المزيد)

المرحلة الأولى للحملة تشهد زراعة أكثر من مليون شجرة:

يقدر عدد الأشجار التي اقتلعتها القوات الإسرائيلية بحسب تقرير وزارة الزراعة الفلسطينية في الفترة ما بين 2000- 2012 ما يزيد عن 3 مليون شجرة معظمها من أشجار الزيتون والحمضيات. بدأ العمل ببرنامج زراعة مليون شجرة في فلسطين عام 2001 واستمر البرنامج بعد تأسيس العربية لحماية الطبيعة عام 2003.

أعلن في شهر نيسان، 2008 عن استكمال جهود زراعة أكثر من مليون من أشتال أشجار الزيتون والنخيل والفاكهة في أراض في قطاع غزة وشمال وادي الأردن ومنطقة القدس. (المزيد)

المرحلة الثانية وإتمام زراعة المليون شجرة الثانية في فلسطين:

شهدت المرحلة الثانية لحملة المليون شجرة التي تم إطلاقها مع انتهاء المرحلة الأولى عام 2008 زراعة المزيد من أشتال الزيتون والفاكهة والخضار والنخيل في أراض فلسطينية حيث تم إتمام زراعة المليون شجرة الثانية خلال الفترة 2008-2014، حيث تضمن العمل إستصلاح أراض وشبكات مياه وحفر آبار وزراعة آلاف أشتال الخضار. (المزيد)

إستمرار العمل في برنامج زراعة المليون شجرة الثالث:

في ظل تزايد الاعتداءات الاسرائيلية التي تهدف الى تدمير قطاع الزراعة، ومحاربة المزارعين الفلسطينيين بلقمة عيشهم من قبل الإحتلال الصهيوني، من خلال جرف الأراضي الزراعية وتقطيع واقتلاع الأشجار وسرقتها ومصادرة الأراضي والمياه واستهداف قطاع الصيد، أطلقت الجمعية العربية لحماية الطبيعة وشركائها نهاية عام 2014 برنامج زراعة المليون شجرة الثالث، بهدف دعم ومساندة المزارعين الفلسطينيين في التمسك بالأرض من خلال إعادة زراعة الأشجار المقتلعة من قبل الكيان الصهيوني وإنشاء الآبار الزراعية وتمديد شبكات الري وإنشاء البيوت البلاستيكية وغيرها من مشاريع الإقتصادي للأسر الفلسطينية تحت شعار "يقلعون شجرة.. نزرع عشرة" (المزيد)

 

صور حملات الزراعة:

  •   مشروع تشجير قرى القدس :
  1.   قرية بيت عنان وبيت سوريك وبيت اكسا و بدو  http://on.fb.me/10bQxpB   
  2.   قرية بيت إكسا وبيت سوريك وقطنة http://on.fb.me/YfWg95  
  • مشروع حفر 5 آبار في قرية بدو- القدس    http://on.fb.me/12tE3Zq
  • زراعة 5000 شتلة في قرى قطاع غزة  http://on.fb.me/ZA4ygJ  
  • توزيع و زراعة 17000 شتلة في مناطق الضفة الغربية  http://on.fb.me/ZqwTFc
  • الزراعة في أراض 48 http://on.fb.me/193n5Xb
  • توزيع وزراعة شتلات في منطقة جنين http://on.fb.me/11fjJsE
  • مشروع وطن اخضر وتشجير حياة اف ام لعام 2012 http://on.fb.me/VY2kc1  
  • مشروع حفر 6 آبار في قرية القنيبة-القدس  http://on.fb.me/Ztdq5z  
  • وايمانناً من العربية أن المزارع هو خط الدفاع الأول قامت وشركائها بإهداء المزارع ابراهيم صبيح "حصان" الذي قامت قوات الإحتلال الصهيوني بتسميم دابته التي يستعملها بالزراعة في منطقة بيت لحم قرية الخضر http://on.fb.me/ZKPsb1
 

أخر الأخبار:

  1. العربية تشرع بزراعة ربع مليون شجرة جديدة في فلسطين بالتعاون مع شريكتها جمعية الإغاثة الزراعية في  فلسطين وبتمويل من الصندوق العربي للإنماء الإقتصادي والإجتماعي، يذكر أن المشروع يستهدف زراعة 8300 دونم من الاراضي الزراعية، لافادة ما يقارب 2400 مزارع، في اكثر من 60 موقعا في مختلف المحافظات الفلسطينية. (المزيد)
  2. العربية تساهم في زراعة 1000 شجرة في قرية "جبة الذيب" والتي استعاد أهلها أراضيهم بعد 13 عام. (المزيد)
  3. اختتام سوق جارا... وجهود المتطوعين تثمر بزراعة 800 شجرة مثمرة في الأردن وفلسطين. (المزيد)
  4. الإنتهاء من إنشاء خمس آبار قرية بدو غربي القدس. (المزيد)
  5. العربية لحماية الطبيعة تزرع الأشجار في أراضي الـ 48 في ذكرى يوم الأرض. (المزيد)
  6. برز موضوع حملة المليون شجرة ضمن أعمال ندوة أقيمت خلال انعقاد المؤتمر الثامن عشر للتغير المناخي في الدوحة، قطر، في نهاية عام 2012 حيث تحدثت كل من رئيسة وعضو العربية لحماية الطبيعة عن أنشطة الحملة والأضرار التي لحقت بالمزارع الفلسطيني وأرضه نتيجة لممارسات الاحتلال الإسرائيلي. (المزيد)