نحو سيادة الشعوب على الغذاء و الموارد الطبيعية

تسعى العربية لحماية الطبيعة لتعزيز قدرة الشعوب العربية على استدامة مواردها الطبيعية وتكريس سيادتها عليها وخاصة في المناطق التي تعاني من الحروب والاحتلالات.

2,154,983

أشجار زرعت

112,386

دونم

23,398

مزارعين

تنظيم "الورشة الإستشارية للمجتمع المدني في الشرق الأدنى حول الأمن الغذائي والتغذية" في بيروت

تنظيم "الورشة الإستشارية للمجتمع المدني في الشرق الأدنى حول الأمن الغذائي والتغذية" في بيروت 4-5 أيار 2012

بتكليف من منظمة الفاو، نظمت العربية لحماية الطبيعة في الرابع والخامس من أيار، بالتعاون مع "جمعية الخط الاخضر" و"اللجنة التنظيمية العالمية لآلية المجتمع المدني".

في بيروت "الورشة الاستشارية للمجتمع المدني في الوطن العربي حول الامن الغذائي والتغذية"، حضرها وتحدث فيها وزير الزراعة الدكتور حسين الحاج حسن اضافةالى مشاركين من لبنان وعدة دول عربية.

وقد حضر الورشة 37 مشاركاً ومشاركةً ممثلين للمجتمع المدني من مختلف الدول العربية (تونس، المغرب، مصر، الأردن، البحرين، فلسطين، الجزائر، جيبوتي، السعودية، سلطنة عُمان، قطر، السودان، العراق واليمن)،بالاضافة الى عدد من الخبراء والمختصين بموضوع الأمن الغذائي والتغذوية.

 ويهدف تنظيم الورشة الى وضع توصيات من المجتمع المدني ليتم مناقشتها في المجلس الوزاري لمنظمة الفاو، والذي عقد في الشهر نفسه، حيث ناقشت الورشة عدد من القضايا مثل الحق في الغذاء، ودور الحكومات ومؤسسات المجتمع المدني في مواجهة المشاكل التي يتعرض إليها المزارع من حروب واحتلالات وتذبذب للاسعار ومشاكل التغير المناخي، بالاضافة الى موضوع الإستثمار في القطاع الزراعي والتحديات التي تواجه صغار المزارعين في الوطن العربي.

والقى نائب رئيس جمعية الخط الاخضر (غرين لاين) علي درويش كلمة قال فيها "العالم يمر في مرحلة مفصلية"، وأعرب عن أسفه لفشل سياسة الامن الغذائي حيث هناك مليار جائع في العالم، في حين ان التغيرات المناخية في تدهور. ودعا الى احداث تغير جذري في التعاطي مع مسألة الامن الغذائي.

كما ألقت المهندسة رزان زعيتر رئيسة العربية لحماية الطبيعة كلمة قالت فيها "ان هذا هو الاجتماع الاول الذي تديره مؤسسات مجتمع مدني عربية والذي يكون الحديث فيه باللغة العربية". وقالت أيضاً " لا بد من أن نشكل شراكات عربية تفرض وجودها ومشاركتها مع الشبكات العالمية، لتساهم بدورها في وضع السياسات العالمية التي تخص منطقتنا العربية. واشارت الى ان التمويل الغربي كان سببا في تدجين قوى المجتمع المدني العربي، مما جعل من بعض هذه المؤسسات "ارتزاقية".

وذكرت زعيتر ان مصر كانت اكثر دولة تتلقى المساعدات وان 50% من شعبها تحت خط الفقر. وحذرت من خضوع المنظمات الدولية لإملاءات الدول العظمى مما يدفعها لاعتماد سياسة المعايير المزدوجة.

ثم تحدث الوزير الحاج حسن، حيث طالب الحضور توجيه تحية الى الاسرى الفلسطينيين الذين يواجهون الاحتلال بالامعاء الخاوية الذين يستخدمون الغذاء في قضية مقاومة. كما أشار إلى محاولة لبنان رفعانتاجها الزراعي من الحبوب والقمح بشكل خاص, أملاً بتحقيق الأمن الغذائي.

وقد تبنى المشاركون عدة توصيات ومقترحات تستنهض الهمم والإرادة المجتمعية والسياسية والتي تستمد جذورها من القيم الانسانية والأديان والدساتير والمواثيق المحلية والدولية للعمل على احترام كرامة الانسان وتخفيف معاناة الشعوب وتوفير الغذاء كحق من الحقوق الأصيلة وليست هبة أو منة من احد . و أشار المشاركين إلىالدور الهام الذي تلعبه مؤسسات المجتمع المدني العربي في تحقيق السيادة على الغذاء. وأهمية تحقيق تكامل إستراتيجي مشترك بين الدول العربية، وأكد المشاركون على أن الأزمات والحروب و الاحتلالات هي من الأسباب الرئيسية لتدهور الأمن الغذائي والتغذية في المنطقة.

في ظل الظروف الراهنة والأزمات التي تعصف بالمجتمع الدولي عامة والمجتمع العربي خاصة  بسبب الحروب وسوء استخدام للموارد الطبيعية وتنامي مستوى الفقر و المجاعة ، انعقدت ورشتنا الاستشارية للمجتمع المدني العربي حول الأمن الغذائي والتغذية في بيروت -لبنان 4-5 أيار  2012 ، حيث تبنى المشاركون الذي بلغ عددهم أكثر من خمس و ثلاثين مشارك  من ستة عشردولة ، عدة توصيات ومقترحات تستنهض الهمم والإرادة المجتمعية والسياسية والتي تستمد جذورها من القيم الانسانية والأديان والدساتير والمواثيق المحلية والدولية للعمل على احترام كرامة الانسان وتخفيف معاناة الشعوب وتوفير الغذاء كحق من الحقوق الأصيلة وليست هبة أو منة من احد .   و نشدد هنا على الدور الهام الذي تلعبه مؤسسات المجتمع المدني العربي في تحقيق السيادة على الغذاء وعلى مطالبتنا الملحة لتحقيق تكامل إستراتيجي مشترك بين الدول العربية، مؤكدين على أن الأزمات والحروب و الاحتلالات هي من الأسباب الرئيسية لتدهور الأمن الغذائي والتغذية في المنطقة.

أهم التوصيات المنبثقة عن الاجتماع والتي سيتم تقديمها في مؤتمر منظمة الأغذية والزراعة الاقليمي للشرق الأدنى الذي سينعقد في روما من 14-18 أيار2012:

أولاً: توصيات اقليمية: التكامل العربي:

  • بناء استراتيجية مشتركة لتحقيق الأمن الغذائي القومي تهدف إلى الحد من الاعتماد على الاستيراد مع ضرورة أن تعمل هذه الاستراتيجية الموحدة على مبدأ تحقيق السيادة على الغذاء و تستند إلى:
  1. زيادة الاستثمارات المشتركة في القطاع الزراعي و إنتاج الغذاء و العمل على اطلاق قانون استثمار زراعي عربي موحد مع مراعاة القوانين المحلية المتعلقة بالزراعة لكل بلد لتحقيق الاكتفاء الغذائي.
  2. زيادة مخصصات البحث العلمي في مجال الأمن الغذائي.
  3. آلية موحدة للاستيراد.
  4. بناء مخزون غذائي استراتيجي مشترك لمواجهة المخاطر.
  5. العمل على تفعيل سوق عربي مشترك ، وإلغاء التعرفة الجمركية.
  6. عقد اتفاقات استراتيجية عادلة مع دول مصادر المياه لضمان توفير مياه الشرب والزراعة.
  • أهمية أن يكون المجتمع المدني العربي شريكاً أساسيا في وضع الأولويات وفي التخطيط و التنفيذ والمحاسبة.
  • اعتماد إستراتيجية تنموية موحدة تعتمد منهج التنمية المستدامة لتقليل الفوارق بين الدول العربية ودعم الدول التي بحاجة للاستثمار في أراضيها وفق مبدأ العدالة والشراكة و القوانين الدولية لتحقيق الأمن الغذائي والسيادة على الغذاء  و منع الاستثمارات التي لا تتوافق مع هذه المنهجية.
  • تفعيل دور جامعة الدول العربية في تعزيز أشكال التكامل العربي وتحقيق السيادة الغذائية لتمكين منظمات المجتمع المدني للنهوض بدورها كاملاً، وإشراك المجتمع المدني في المؤسسات التابعة لها كالمنظمة العربية للتنمية الزراعية.
  • الاعتبارات إنسانية و أخلاقية لا يجوز اتخاذ أو دعم أي قرار حصار غذائي أو دوائي على أي دولة.
  • تشجيع و توجيه الاستثمارات العربية نحو البلدان العربية الأقل نموا, و الاستفادة منها لزراعة المحاصيل الحيوية الأساسية  كالقمح
  • الإستفادة من التجارب الناجحة للدول الآخرى، وتعزيز التجارة البينية بين دول الجنوب.

ثانيا: توصيات وطنية:

  • دعم وزارات الزراعة والمؤسسات ذات الصلة في الوطن العربي لتمكينها بالالتزام بمسؤولياتها لتحقيق الأمن الغذائي.
  • التأكيد على ضمان وصول صغار المزارعين  إلى مختلف الموارد الإنتاجية و الأسواق التي تمكن المزارع من بيع منتجاته بشكل مباشر إلى المستهلك مع اهمية البدء بتطبيق ومراقبة الخطوط الطوعية لحيازة الاراضي.
  • إنشاء صندوق تمويل صغار ومتوسطي المزارعين لمواجهة المخاطر و إطلاق المنح أو السلف الزراعية بدون فوائد ضمن فترة زمنية طويلة للتسديد
  • تعزيز دور الإعلام التنموي بهدف نشر و تعزيز الوعي بين المزارعين.
  • تمكين صغار المزارعين و التأكيد على حقهم في تنظيم انفسهم في اتحادات وجمعيات ممثله لهم.
  • أن يراعى في صياغة الدستور/التشريعات وضع مواد تتضمن تحقيق مبدأ الحق في الغذاء والسيادة عليه.
  • تبني استراتيجيات التنمية المستدامة التي تراعي حاجات المجتمع المحلي مع استبعاد كافة اشكال التمييز العرقية والاثنية والجنسوية والعمرية والدينية والطائفية.

ثالثاً:  توصيات حول الاطار الاستراتيجي العالمي للأمن الغذائي والتغذية.GFS

  • اعتماد مبدأ السيادة على الغذاء كمبدأ أساسي .
  • إزالة التوصيات الخاصة بتطبيق اتفاقات تحرير التجارة.
  • التأكيد على مبدأ التنوع الزراعي في مقابل الزراعة الأحادية .
  • تبني مفهوم تخضير الاقتصاد وليس اقتصاد جديد اخضر.
  • تعتبر الأزمات والحروب من الأسباب الرئيسية لتدهور الأمن الغذائي والتغذية في المنطقة وعلية فإننا نطالب:
  1. تبني مفهوم الحيادية و العدالة في التعاطي مع الأزمات.
  2. ضرورة إشراك مؤسسات المجتمع المدني المتخصصة وقطاعات الأخرى المتأِثرة بطريقة منهجية في مرحلة وضع الأولويات و التحليل ووضع المعاير.
  3. عدم تضمين الدعم التنموي على شروط تمتهن كرامة الإنسان في ظل الحصارات   والحروب.
  4.  الفصل بين الكوارث الطبيعية وبين التي هي من صنع الإنسان "كالصراعات والحروب"، واعتبار موضوع الحروب والصراعات موضوع من ضمن الأزمات الممتدة.
  5. تضمين الاطار الاستراتيجي بندا يحث على البحث عن الأسباب الجذرية للحروب والصراعات وصولا لايجاد حلول عادله لها ، مع الزام الجهة المسببة للضرر التبعات القانونية و تبني مبدأ التعويض.

رابعاً:  توصيات حول للمجتمع المدني العربي:

  • تعزيز دور المجتمع المدني في تحقيق الأمن والسيادة الغذائية وتمكينه من ممارسة مهامه كشريك مستقل و فاعل في تحديد الأولويات وفي التخطيط واتخاذ القرار في إطار من الشفافية والمشاركة والمسائلة و المراقبة جنباً إلى جنب مع ممثلي القطاعات الأخرى.
  • العمل على تبني مقترح الشبكة العربية للسيادة على الغذاء كآلية مجتمع مدني تسعى إلى تعزيز الأمن الغذائي في البلدان والمجتمعات العربية ودعم تأسيسها.
  •  تعزيز أشكال التعاون والحوار الهادف مع المجتمع المدني في دول الجنوب ومع قطاعات المجتمع المدني الغربي التي تتشارك معنا بالأولويات وفق مبدأ الاحترام والتكافؤ.

أجندة الورشة

 

اليوم الأول

تسجيل المشاركين

8:30-9:00

 

الجلسة الإفتتاحية

 

·        كلمة اللجنة التنظيمية لآلية المجتمع المدني، أ. رزان زعيتر

·        كلمة الجمعية المستضيفة، أ. علي درويش

·        كلمة وزير الزراعة، أ. حسين الحاج حسن

·        التعريف بالمشاركين

 

9:00-10:00

 

الإطار الاستراتيجي العالمي للأمن الغذائي والتغذوي

 

·        نظرة عامة عن لجنة الأمن الغذائي العالمي و الإطار الاستراتيجي العالمي للأمن الغذائي والتغذية، أ. روزيلا فانيلي

·        نظرة عامة على تقيم المجتمع المدني للإطار، أ. مريم جعجع

·        مناقشة

 

مواد للقراءة: مسودة الإطار الإستراتيجي العالمي للأمن الغذائي والتغذوي

 

 

10:00-11:00

إستراحة

11:00-11:15

 

حق الغذاء

·        الوصول للموارد الطبيعية

·        دعم صغار المزارعين

 

ميسري الحوار : أ. حافظ غانم

         أ.عبدالمولى اسماعيل

         أ. رجاء كساب

 

مواد للقراءة:

·         المبادئ التوجيهية الطوعية بشأن الحوكمة المسؤولة لحيازة الأراضي ومصايد الأسماك والغابات في سياق الأمن الغذائي الوطني

·        زيادة الأمن الغذائي والإستثمار في الزراعة والمراعي لأصحاب الحيازات الصغيرة

 

 

11:15-13:15

 

الغذاء

13:15-14:15

 

 

الأمن الغذائي في ظروف الصراعات

 

ميسري الحوار : أ. رزان أكرم زعيتر، مجموعة العمل في الصراعات

أ. رامي زريق، إستخدام الأمن الغذائي كسلاح في الصراعات (غزة)                 

            أ. محمد عبدالعلي راجي، دور الجمعيات غير الحكومية في ظروف الصراعات (الصومال)          

مواد للقراءة:

التصدي لإنعدام الأمن الغذائي في ظل الأزمات الممتدة

 

14:15-16:00

إستراحة

16:00-16:15

نقاش حول الأمن الغذائي في ظروف الصراعات

16:15-18:00

 

 

 

 

 

 

اليوم الثاني

التكامل العربي لتحقيق الأمن الغذائي

ميسري الحوار : أ. حافظ غانم.

              أ.حسن جعجع.

               أ.   محمد قطيشات

 

نقاش

9:00-11:00

إستراحة

11:00-11:15

الشبكة العربية للأمن الغذائي

ميسري الحوار : أ. احمد الصوراني

   أ. السيدة عيله مهدي

نقاش

11:15-13:15

الغذاء

13:15-14:15

نقاش مسودة البيان النهائي

 

14:15-16:00

إستراحة

16:00-16:15

الجلسة الاختتامية

16:15-18:00