معلومات الاتصال

العربية لحماية الطبيعة
شميساني / شارع الامير شاكر بن زيد
عمارة السعادة / الطابق الخامس

هاتف +962 6 567 3331
فاكس +962 6 569 9777

البريد الالكتروني:
[email protected]

نحو سيادة الشعوب على الغذاء و الموارد الطبيعية

تسعى العربية لحماية الطبيعة لتعزيز قدرة الشعوب العربية على استدامة مواردها الطبيعية وتكريس سيادتها عليها وخاصة في المناطق التي تعاني من الحروب والاحتلالات.

2,154,983

أشجار زرعت

112,386

دونم

23,398

مزارعين

مؤتمر فريق الخبراء حول سلسلة الانشطة الزراعية الخضراء المضيفة للقيمة

عربية

نظمت العربية لحماية الطبيعة بالمشاركة مع اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)  اجتماع حول "سلسلة الانشطة الزراعية الخضراء المضيفة للقيمة لتحسين سبل العيش  في المنطقة العربية" في بيت الأمم المتحدة في بيروت يوما الخميس والجمعة 20-21 حزيران 2013. وضم الاجتماع أخصائيين وممثلين من المجتمع المدني العربي وتمحورت النقاشات عن كيفية تعزيز الامن الغذائي العربي، والوضع العربي في سلسلة انتاج وتجارة الغذاء في العالم، بالاضافة الى كيفية استخدام الموارد من مياه وطاقة بكفاءة لانتاج الغذاء بطريقة مستدامة.


أعطيت رئيسة العربية، المهندسة رزان الكلمة الافتتاحية الأولى حيث أبدت امتنانها للاسكوا التي استشرفت اهمية الشراكة الحقيقية الفاعلة مع المجتمع المدني العربي، حيث رحبت بالمشاركين الذين فاق عددهم الاربعين مشاركاً، وشددت على مبدأ السيادة على الغذاء وهو المبدأ الذي يسعى لتطوير انتاج بديل، وانماط توزيع واستهلاك بديلة قائمة على انصاف صغار المزارعين ومنتجي الغذاء المهمشين دون الاعتماد على اسس تحرير التجارة واقتصاد السوق كوسيلة لتحقيق الامن الغذائي مع التشديد على حق الشعوب في سيادتها على مواردها الطبيعية وحقها في تقرير ما تزرعه لاسواقها المحلية والقومية وحقها في اختيار ما تأكله وتسوقه وتصنعه.


وحضر الاجتماع من العربية لحماية الطبيعة مريم جعجع و روى كحالة ومحمد قطيشات، ومن الشبكة العربية للسيادة على الغذاء مجموعة كبيرة من الأعضاء، وتم توزع المشاركين الى مجموعات عمل للنقاش والخروج بأنشطة  ضمن اطار مبادرة  اقليمية حول سلسلة الأنشطة الزراعية المضيفة للقيمة.


و تحدثت الناشطة مريم الجعجع من العربية لحماية الطبيعة في الجلسة الاولى حيث اكدت على ان مشكلة سلسة الامدادات الغذائية العالمية تكمن باحتكار كبار الشركات عابرة الحدود لأنشطة عملية الانتاج المختلفة، والتي تعود بالاجر الغير منصف للمزارعين المحليين، وأكدت على خطورة الاعتماد على الاستيراد لتأمين الغذاء الذي جعل الوطن العربي الان الاكثر عرضة لتذبذب اسعار الغذاء العالمية، وشددت على اهمية تعزيز عملية الانتاج والتبادل الاقليمي لتحقيق الامن الغذائي.
 
الثلاثاء, تموز (يوليو) 2, 2013 - 21:30