معلومات الاتصال

العربية لحماية الطبيعة
شميساني / شارع الامير شاكر بن زيد
عمارة السعادة / الطابق الخامس

هاتف +962 6 567 3331
فاكس +962 6 569 9777

البريد الالكتروني:
[email protected]

نحو سيادة الشعوب على الغذاء و الموارد الطبيعية

تسعى العربية لحماية الطبيعة لتعزيز قدرة الشعوب العربية على استدامة مواردها الطبيعية وتكريس سيادتها عليها وخاصة في المناطق التي تعاني من الحروب والاحتلالات.

2,366,297

أشجار زرعت

123,227

دونم

26,466

مزارعين

العربية تحتفل بماندلا مانديلا و عمر البرغوثي بحفلها السنوي 2017

عربية
جمعت العربية لحماية الطبيعة في حفلها السنوي يوم السبت 25-11-2017 ثلاث صور من المقاومة السلمية التي تهدف  الى تحقيق الانتصار على الظلم و العنصرية و الاحتلال .فقد استضافت من خلال ندوة  حضرها ما يقارب 800 شخص في فندق لاندمارك ، النائب  المناضل ماندلا مانديلا حفيد الرمز نيلسون مانديلا و عضو مؤسس حركة المقاطعة  BDS عمر برغوثي ومؤسس العربية لحماية الطبيعة رزان زعيتر.
و قد سبق الندوة فلم حول انجازات العربة لحماية الطبيعة في الأردن و فلسطين و دوليا و كلمة ترحيبية من رئيس مجلس ادارة العربية لحماية الطبيعة رامي برهوش الذي تحدث عن المخاطر التي تحيط دولنا من التغير المناخي و التدخل الاستعماري و الحروب المشتعلة و المجاعات التي نتجت عنها. وشدد برهوش على ضرورة التمسك بفكر المقاومة ضد مسببي هذه المخاطر و ضد الاتفاقيات التجارية الغير عادلة و ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني و من خلال تعزيز السيادة على الغذاء و الموارد الطبيعية. (مرفق رابط الكلمة)
بدأت زعيتر بالحديث في الندوة عن نجاح العربية في خلق مشروع مقاومة حقيقي عصي على الانهزام من خلال دعم الزراعة و المزارعين  بوصلته تحرير كل الأرض يرتكز علي شراكات ممأسسة مع المزارعين في  فلسطين و الأردن . و شددت على الجهود المستمرة للتأثير على السياسات الدولية التي ساهمت في : افشال مؤتمر الاسرائيلي-الافريقي الأول في توغو بالتعاون مع منظمات و حكومات افريقية و عربية. شددت زعيتر على ضرورة تطوع داعمي العربية من زبدة وقتهم و على أهمية تعاون جميع الأطراف لتطوير استراتيجيات للنصر. (مرفق رابط الندوة)
ثم تكلم عمر البرغوثي حول تبني حركة المقاطعة بنهج  "العمل و الأمل" , و مقاومة "استعمار العقول" في نضالهم, فقد نجحوا بعزل النظام الاستيطاني الصهيوني و الفصل العنصري الذي أتى به من خلال كسب نقابات عمالية و مهنية كبيرة في جميع انحاء العالم ليشكلوا أهم نموذج للتضامن العالمي حتى أصبح يراهم الكيان الصهيوني خطر استراتيجي يجب محاربته.
أما ماندلا مانديلا فتحدث عن النضالات في جنوب افريقيا ضد نظام الفصل العنصرس "ابارثايد" التي لم تكن ان تنجح بغياب التضامن العالمي ,و من دون توحيد الصوت الداخلي من  اثنيات و اديان و منظمات مجتمع مدني ضد الاضطهاد . و أشار ان جده "نيلسون" كان يتبنى نهج المعاملة بالمثل وان دعم جنوب افريقيا لفلسطين لن مستمر كما  كان دعم فلسطين لجنوب افريقيا كبيرا و مميزا. و ردد مانديلا مقولة جده الشهيرة بأن حرية جنوب افرقيا لن تكتمل بدون حرية الشعب الفلسطيني. و أكد أن حملة المليون شجرة التي أطلقتها العربية لحماية الطبيعة معززة سيادة الشعب الفلسطيني على أرضه و حركة المقاطعة العالمية هي أعمال ملهمة و يجب أن تدعم. و دعى الفلسطينيين لتوحيد الصف كي يمهدوا الطريق للتضامن الدولي الحقيقي.
 و استمر  الحفل  بمقطوعات رائعة للثنائي الموسيقي طارق الجندي و ناصر سلامة و  بمشاركة الفنان يزن الصباغ الذي اختتم الحفل بمعزوفة موطني بمشاركة الحاضرين وقوفا. 
و ارسل ميسر الحفل أ. عزمي شاهين سلامات للمزارعات و المزارعين في  فلسطين و الأردن الذي حضر ممثليهم الحفل ، مشاركين العربية فرحتها و الى "الأردن الحبيب الذي يبادل فلسطين الأبية الامتداد شرق النهر و غربه شريان حياة و رمز ثبات و نضال و أخوة مصير".  و أعلن ان ريع الحفل سيذهب لزراعة الأشجار و دعم المزارعين في الأردن و فلسطين.
و كرمت العربية لحماية الطبيعة الضيوف المتحدثين و الموسيقيين و المزارع سميح هاشم من الأهلية الزراعية في الأردن و المتطوعين رزان خلف و قيس الحنطي و معاذ قطناني و حلا عبدة و المخرجين رامي الداوود و مصطفى رشيد بالاضافة الى المناضلة رسمية عودة التي أنارت بحضورها الحفل. 
 
 
الأحد, كانون الثاني (يناير) 7, 2018 - 10:00