نحو سيادة الشعوب على الغذاء و الموارد الطبيعية

تسعى العربية لحماية الطبيعة لتعزيز قدرة الشعوب العربية على استدامة مواردها الطبيعية وتكريس سيادتها عليها وخاصة في المناطق التي تعاني من الحروب والاحتلالات.

2,154,983

أشجار زرعت

112,386

دونم

23,398

مزارعين

المواد المحورة وراثياً

المواد المحورة وراثياً:

جرى أخذ زمام المبادرة في إدخال موضوع الكائنات المعدلة وراثيا في الأردن في ظل نقص المعلومات لدى الكثيرين حول هذا الموضوع وتأثيراته في حياة الإنسان. وقد نظمت العديد من المشاورات وحملات التوعية إلى  جانب إنشاء اللجنة الوطنية للكائنات المعدلة وراثيا-السلامة الإحيائية والتي جمعت أعضاء من منظمات المجتمع المدني والقطاعين العام والخاص وساهمت في وضع نظام خاص يتعلق بهذه القضية في الأردن.

ماذا تعرف عن الكائنات المحورة وراثيا؟

 يشير مصطلح الهندسة الوراثية لعدد من استخدامات التكنولوجيا في تغيير التركيب الوراثي للخلايا ونقل المورثات (الجينات) عبر حواجز الأنواع لإنتاج كائنات حية جديدة. تعرف الكائنات المعدلة وراثيا بأنها تلك التي تحتوي على مورث أو أكثر تم إدخاله صناعيا.  (المزيد)

لماذا تثير المواد المحورة وراثيا المخاوف بشأنها؟

يشعر عدد كبير من العلماء ومنظمات المجتمع المدني بقلق كبير إزاء آثار المواد المعدلة وراثيا على صحة الإنسان وبيئته وطعامه، إلا أن هناك جهودا ضمن ما يعرف بالسلامة الإحيائية تسعى للتقليل من مخاطرها. (المزيد)

توصيات ندوة دولية للتوعية وتفعيل أطر السلامة الإحيائية:

ناقش عدد من الخبراء والمختصين في ندوة عقدت في عمان في تموز، 2005 ودعت إليها العربية لحماية الطبيعة آثار ومخاطر المواد المعدلة وراثيا واتخذت عددا من التوصيات بشأنها. (المزيد)

إقرأ أيضا:

- شكلت العربية لحماية الطبيعة  بالتعاون مع الناشطين من تغميس و جدل و طمي مجموعة معنية بدراسة موضوع مناهضة الأغذية المعدلة جينياً بهدف حماية غذائنا و غذاء الأجيال القادمة.

الحرص على السلامة الإحيائية جدي ام صوري في الأردن (عمان، 17-19/5/2013)

اجتماع لمناقشة تأثيرات شركة مونسانتو (نقابة المهندسين الزراعين الأردنين، 2013)

- مطالبة الجهات الرقابية بإدراج الفحص اللازم لجميع الأغذية المستوردة للتأكد من عدم احتوائها على مواد معدلة جينيا ( محاضرة- عمان، 23/6/2005)