معلومات الاتصال

العربية لحماية الطبيعة
شميساني / شارع الامير شاكر بن زيد
عمارة السعادة / الطابق الخامس

هاتف +962 6 567 3331
فاكس +962 6 569 9777

البريد الالكتروني:
[email protected]

نحو سيادة الشعوب على الغذاء و الموارد الطبيعية

تسعى العربية لحماية الطبيعة لتعزيز قدرة الشعوب العربية على استدامة مواردها الطبيعية وتكريس سيادتها عليها وخاصة في المناطق التي تعاني من الحروب والاحتلالات.

2,154,983

أشجار زرعت

112,386

دونم

23,398

مزارعين

المرحلة الأولى لبرنامج زراعة المليون شجرة

البرنامج الأول لزراعة المليون شجرة:

يقدر عدد الأشجار التي اقتلعتها القوات الإسرائيلية بحسب تقرير وزارة الزراعة الفلسطينية في الفترة ما بين 2000- 2012 ما يزيد عن 3 مليون شجرة معظمها من أشجار الزيتون والحمضيات. بدأ العمل ببرنامج زراعة مليون شجرة في فلسطين عام 2001 واستمر البرنامج بعد تأسيس العربية لحماية الطبيعة عام 2003

أعلن في شهر نيسان، 2008 عن استكمال جهود زراعة أكثر من مليون من أشتال أشجار الزيتون والنخيل والفاكهة في أراض في قطاع غزة وشمال وادي الأردن ومنطقة القدس، وكان الهدف من البرنامج إعادة زراعة الاشجار التي اقتلعتها وجرفتها قوات الاحتلال الإسرائيلية  في فلسطين سواء لبناء وتوسيع المستوطنات الإسرائيلية والطرق المؤدية إليها أو لإنشاء جدار الفصل العنصري.

وقد تمكنت العربية لحماية الطبيعة بالتعاون مع شركائها من زراعة مليون شجرة من أشجار الزيتون والنخيل والفاكهة وغيرها في مواقع مختلفة من الضفة الغربية وغزة. تضمنت بعض المشاريع ما يلي:

* مشروع زراعة أراض في بعض قرى القدس-2004-2005:

استهدف المشروع زراعة نحو ألفي دونم في عشر قرى يعاني مزارعوها من الأضرار الناجمة عن بناء الكيان الصهيوني للجدار العازل. تم توزيع نحو 18 ألفأ من أشتال أشجار الفاكهة والزيتون على المزارعين وقد بلغ عدد المستفيدين ما يقرب من 400 مزارع.

* مشروع زراعة أراض وحدائق منزلية في قرية بردلا-2006:

استهدف المشروع أراض وحدائق منزلية في قرية بردلا في شمال وادي الأردن التي يعاني أهلها من القيود التي يفرضها الكيان الصهيوني على إنتاجهم الزراعي وتسويقه وخاصة الخضار. وقد اتجه المزارعون في ضوء هذه الإجراءات لزراعة أشجار النخيل والزيتون. تم توزيع أشتال أشجار زيتون ونخيل على المزارعين المستفيدين وعددهم  73 من بينهم 52 إمرأة لزراعتها في أراض وحدائق منزلية. 

* زراعة أراض في مناطق شمال وادي الأردن-2006:

اشتمل المشروع على زراعة نحو 1500 شتلة نخيل في مساحات بلغت نحو 100 دونم من الأرض يمتلكها خمسون مزارعاً.

استكمال المرحلة الأولى لمشروع زراعة مليون شجرة:

     . جرى الإعلان عن انتهاء زراعة المليون شجرة الأولى في حفل لجمع التبرعات والحصول على تمويل أقامته المنظمة في نيسان 2008، وأطلقت في نفس اليوم البرنامج الثاني لزراعة المليون شجرة

رسم بياني لأماكن زراعة الأشجار وعددها  ضمن البرنامج الأول