معلومات الاتصال

العربية لحماية الطبيعة
شميساني / شارع الامير شاكر بن زيد
عمارة السعادة / الطابق الخامس

هاتف +962 6 567 3331
فاكس +962 6 569 9777

البريد الالكتروني:
[email protected]

نحو سيادة الشعوب على الغذاء و الموارد الطبيعية

تسعى العربية لحماية الطبيعة لتعزيز قدرة الشعوب العربية على استدامة مواردها الطبيعية وتكريس سيادتها عليها وخاصة في المناطق التي تعاني من الحروب والاحتلالات.

2,366,297

أشجار زرعت

123,227

دونم

26,466

مزارعين

الحفل السنوي بحضور ابنة "تشي" غيفارا والبطلان رزق صلاح وعهد التميمي

عربية
 جمعت العربية لحماية الطبيعة في حفلها السنوي يوم السبت   30/3/2019صور متنوعة من الصمود والنضال الشعبي الذي يهدف الى تحقيق الانتصار على الظلم والعنصرية والاستعمار. فقد استضافت من خلال ندوة حضرها ما يقارب ألف شخص، د. أليدا غيفارا ابنة رمز النضال ارنستو "تشي" غيفارا والأسير الفلسطيني المحرر رزق صلاح والبطلة عهد التميمي.
 
 تحدث جيفارا عن نضال وصمود كوبا في وجه الحصار الأمريكي المفروض عليها وأعربت عن فخرها بمقاطعة كوبا للكيان الصهيوني المجرم وأكدت أن ما يجمعنا الكثير في المنطقتين وأهمه أننا " شعوب بحاجة ان تقاوم وتعرف كيف تقاوم". 
 
أما الأسير الفلسطيني المحرر رزق صلاح الذي خرج من الأسر بعد أكثر من ٢٠ عاما مصمما ان يزرع أرضه، قال "أشتال الزيتون بمثابة أبنائي، فربنا عوضني عن تربية أطفالي وانا معتقل بتربية هذه الأشتال والعناية بها". وقالت عهد التميمي أن "زراعة الأراضي في فلسطين تعزز من صمودنا وثباتنا وهذا من أهم الرسائل التي ينادي بها الأسرى".
 
وأدارت الحوار رئيس الشبكة العربية للسيادة على الغذاء رزان زعيتر التي ركزت على مبدأ السيادة على الغذاء والذي ينعكس حين تحقيه السيادة على القرار السياسي والسيادي للدول. وأكدت أن منطقة الهلال الخصيب تعتبر أول منشأ للزراعة في العالم وكانت تزرع فيها معظم أنواع المحاصيل التي نعرفها في عصرنا الحالي كالقمح والشعير والعدس والحمص والزيتون والعنب. والتي أصبحت الآن أكثر المناطق عجزاً في الغذاء وأكبر مستورد له في العالم.
 
وقد سبق الندوة كلمة ترحيبية من رئيس مجلس إدارة العربية لحماية الطبيعة رامي برهوش الذي رحب بالجمع الكبير وأعلن أن ريع الحفل سيذهب لزراعة الأشجار في الأردن وفلسطين وأن العربية تهدف لزراعة ما يفوق 100,000 شجرة في الموسم الزراعي القادم. وقال إنه من الضروري الربط بين التصدي للأطماع الصهيونية وتلويث الأراضي والبيئة الذي يدفع للتغير المناخي لأن المسببون مرتبطون فكريا واقتصاديا ويجب علينا توحيد جهود المتضررين. 
 
تخلل الحفل الذي قدمه كل من السيدة هناء الأعرج والسيد بدر الأغا فلم حول انجازات العربية لحماية الطبيعة التي تتمثل بدعم المزارعين في الأردن وفلسطين وعبر الجهود للتأثير على السياسات الدولية البيئية والزراعية والغذائية. 
 
 واستضاف جمعية الحنونة للثقافة الشعبية التي قدمت عرض دبكة والفنانة المتألقة هند حامد والموسيقيين هراغ موراديان وعاطف ملحس الذين قدموا أغنية "هاستا سيمبره" المخصصة لشي جيفارا كهدية لضيفة الحفل واختتمت الأمسية بنشيد موطني بمشاركة الحاضرين وقوفاً.
 
 
الاثنين, نيسان (أبريل) 29, 2019 - 11:15