نحو سيادة الشعوب على الغذاء و الموارد الطبيعية

تسعى العربية لحماية الطبيعة لتعزيز قدرة الشعوب العربية على استدامة مواردها الطبيعية وتكريس سيادتها عليها وخاصة في المناطق التي تعاني من الحروب والاحتلالات.

2,154,983

أشجار زرعت

112,386

دونم

23,398

مزارعين

اجتماع الشبكة العربية للسيادة على الغذاء الثاني

عربية

قامت العربية لحماية الطبيعة وشركاؤها، ولأول مرة في تاريخ الوطن العربي، بإنشاء شبكة عربية من مؤسسات المجتمع المدني التي تعنى بموضوع السيادة على الغذاء.


فبعد التأكيد بأن الجهود المكثفة لمنظمات المجتمع المدني، بالرغم من  نجاحاتها، لا ترقى الى الوصول الى مستوى الشراكة الكاملة مع المجتمعات العالمية في نضالها لتحقيق السيادة لشعوبها ولا للتأثير الكافي على المنابر الإقليمية او الجهات الوطنية الواضعة للسياسات، وبأن السبب الرئيسي  هو غيابها عن هذه المنابر كشبكات وحركات موحدة، تخطط وتعمل لدراسة الواقع والخروج ببدائل والعمل على تنفيذها ومراقبة ومحاسبة الفاعلين على تطبيقها، بادرت العربية باطلاق فكرة الشبكة العربية للسيادة على الغذاء والتي كانت ارهاصاتها في اجتماع عقدته في بيروت عام 2012، والذي عقد في بيروت في 21 حزيران 2013  ، الذي احتضنته الايسكوا في بيت الامم المتحدة لمزيد من البحث حول آليات التشبيك الممأسس بين مؤسسات المجتمع المدني  للوصول الى ما يطمح  له من مكانه لائقة بين الأمم الاخرى.


وحضر الاجتماع 22 عضو من لبنان، الاردن، فلسطين، عٌمان، اليمن، العراق، السودان، والبحرين، تونس، مصر، المغرب، سوريا، والامارات، وتم النقاش على استراتيجية الشبكة ونظامها الاساسي، بالاضافة الى عضويتها، كما تم تعين العربية لحماية الطبيعة كسكرتارية مؤقته للسنتين القادمتين التي ستقوم بدور ميسر للشبكة لوضع خطة إستراتيجية، ومشاورتها مع الاعضاء، كما تقرر في الاجتماع تشكيل مجلس إستشاري للشبكة يضم الأعضاء المشاركين بالإجتماع بصورة مبدئية واعتماد الهيئة الإدارية على الستة اعضاء المؤسسين والمسجلين بكتاب التأسيس.
 
الثلاثاء, تموز (يوليو) 2, 2013 - 21:30